خياري: نشاط رياضي ترفيهي في صيدا للوقاية من السلوكيات الخطرة بحضور سمو الأمير تركي بن طلال

قام رئيس مجلس أمناء مينتور العربية لتمكين الأطفال والشباب بهدف الوقاية من المخدرات صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أل سعود بزيارة مدينة صيدا - جنوب لبنان حيث كان في إستقباله في حديقة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قبالة المسجد العمري الكبير نائبا المدينة الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري ورئيسة المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان السيدة عرب رعد كلش وشخصيات حيث جال في أرجاء معرض للأشغال من قبل أطفال المجلس وجمعية المواساة.

27 March 2017 | News

بدعوة من الرئيس فؤاد السنيورة ، زار رئيس مجلس أمناء مؤسسة مينتور العربية لتمكين الاطفال والشباب صاحب السمو الملكي  الامير تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود مدينة صيدا حيث شارك برفقة الرئيس السنيورة والنائب بهية الحريري في نشاط رياضي ترفيهي مشترك بين المؤسسة والمجلس الأهلي لمكافحة الادمان اقيم في حديقة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على الواجهة البحرية للمدينة ويستهدف اطفالاً من صيدا القديمة مشمولين ضمن برنامج جلسات التوعوية للوقاية من السلوكيات الخطرة والمخدرات تحت اشراف مدربي مؤسسة مينتور العربيّة .

ورافق الأمير تركي وفد ضم من فريق عمل مؤسسة مينتور العربية” ساير الساير وعمرو زيدان والمديرة التنفيذية ثريا اسماعيل ومسؤولة البرامج نادين عبد الله” وكان في استقبالهم من المجلس الأهلي لمكافحة الادمان رئيسته السيدة عرب كلش ممثلة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي والأعضاء” ماجد حمتو ، سليم الزعتري ، عدنان بلولي ، معادن الشريف وجمال شعيب وطارق بوزينب ” وبحضور عضو المجلس البلدي محمد البابا ومديرة جمعية المؤاساة مي حاسبيني حشيشو وفريق من متطوعي الجمعية الذين قاموا بتنظيم الأنشطة المرافقة.

 وبعد الجولة قام الامير تركي والسنيورة والحريري والحضور بتوقيع لوحة لدعم البرنامج تحمل شعار المجلس والمؤسسة . وقام السنيورة والحريري بمشاركة كلش واعضاء المجلس الأهلي لمكافحة الادمان بتقديم درع تكريمي للأمير تركي بإسم المجلس .

وتحدث الامير تركي فقال: هناك كلمة كتبتها هنا هي التي تعبر عن مشاعري الآن وهي “استيلاد فرصة من كل مشكلة “ونحن نفكر بهذه العقلية في التعاطي مع المشاكل الموجودة في حياتنا فنبحث عن فرص بداخلها لنحلها ونعممها.. هكذا نحل مشاكلنا كلها .

من جهته قال الرئيس السنيورة: أعبر عن ترحيبي بزيارة صاحب السمو إلى صيدا وهو يدعم الجهود التي تبذل من قبل المدينة في محاربة آفة الادمان وبالتالي هذا المشروع الذي اسسه مجموعة من الناشطين في صيدا من كافة الأطياف في اطار المجلس الأهلي لمكافحة الادمان، وانا اعتقد اننا قطعنا شوطا هاما في محاصرة هذه الآفة ولكن الجهود يجب ان تستمر لأنها مشكلة بدأ يعاني منها الشعب اللبناني كما تعاني منها منطقة صيدا وهذا التعاون بين المجلس الأهلي ومينتور العربية التي يرأسها صاحب السمو أمر في غاية الأهمية ونأمل أن يستمر ويكبر مع الأيام.

وبدورها رحبت الحريري بالأمير تركي منوهة بجهوده وبنشاط مؤسسة مينتور ومشددة على أهمية تعزيز التعاون في مجال البرامج التي تعنى بالنشء الجديد خاصة في مواجهة اخطار بعض الآفات الاجتماعية التي تتهدد مجتمعاتنا وأكدت على ضرورة إدخال برامج التوعية في هذا المجال في التعليم من خلال المدارس .

وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك مشروع مشترك محدد بين المجلس الأهلي ومينتور العربية قال الرئيس السنيورة :لا شك أن من ضمن جهود المجلس الأهلي ان يكون له مركز دائم ايضا من أجل تعزيز جهود التوعية للشباب والناشئة وأيضا بالنسبة لمعالجة المدمنين وهذا الأمر ان شاء الله يتطلب المزيد من العمل والجهد واعتقد أننا على الطريق سائرون في هذا الأمر .

وتلى الجولة اجتماع بين الأمير تركي والسنيورة والحريري وأعضاء المجلس الأهلي في مكتبة الحديقة .وسبق الجولة اجتماع بين الأمير تركي والوفد المرافق والرئيس السنيورة في مكتبه في الهلالية بحضور كلش .